الجمعة، 1 أغسطس 2008

اوعى تلومني..

اوعى تلومني فــ يوم اكمني ...
صبح الصمت دا طبع فــ دمي..
كنت أنا فاكر ..
ان الصمت مقيد بس لساني...
كنت أنا فاكر ..
ان دي فترة حزن وساكن بين أحضاني ..
انه فيوم يبعد يهجرني...
فقت لقيت ... القيد ...
بردو مكبل قلمي ..
لقيت الحزن دا مش من برة ...
لاء ....بأه ساكن روحي ودمي ..
مهما أروح هلاقيه ويايا ..
زرعة فــ أرضي ...سحاب فـ سمايا ...
أصلو دا همك ... زي ما همي ..
مهما تسافر بعيد لـ بلاد ..
مهما تحاول ترمي همومك ..
تلقى الهم داقق لاوتاد ..
تصبح تبدأ بيه كدا يومك ..
والحزن يقيد فــ لسانك ..
ويصبح ساكت زي لساني ...
وساعتها ...
أنا مش راح ألومك ..
فـ اوعى تلومني فيوم اكمني ...
صبح الصمت دا طبع فــ دمي..
اوعى ... تلومني ...

هناك 7 تعليقات:

السعادة يقول...

عمري ما الومك
أصل انا عارف امتى الصمت يكون مذموم,
لما الصمت يخبي الصح,يضيع حقي وانا مظلوم.
يومها راح ازعل,يومها أعاتبك,يومها ألوم\
زجلك أكثر من رائع.
تقبلي مروري

هبة النيــل يقول...

أنا شاكرة جدا يا فندم

وواضح ماشاء الله ان حضرتك أستاذ زجل فعلا

مرورك وردك أسعدوني جدااا

tarek momen يقول...

لازم الومك..علشان عايزك.. تبقي احسن مني
انتي بكرة و انا امبارح و بكرة هو اللي بيطمني
اذا كان بكرة هايفضل ساكت..تبقي العيشة مالهاش لازمة..لينا و لأولادنا من بعدينا
بكرة هو اللي بيخلي مرارة الدنيا تهون في عينينا
..
لست زجالا ولكنها كلمات من وحي اللحظة
تحياتي

هبة النيــل يقول...

أستاذ طارق

كلماتك فوق الروعة

وحسيتها من قلبك فعلا

بكرا هو اللي بيطمني

بكرة هو اللي بيخلي مرارة الدنيا تهون في عينينا

فعلا صدقت

ماهو لو عندي أمل فــ بكرا أحسن هستحمل أي ظروف أنا فيها

مش عارفة أشكرك ازاي

نورت بجد

السعادة يقول...

السلام عليكم
شاكر تفضلكم بزيارة مدونتي الفقيرة
بصراحة,كدت أدعو حضرتك للزيارة ومنعني الحياء,وخوف الاستجداء
لكني حقا سأسعد برأيكم في زجلاية(يعني ايه كلمة وطن)حتى لو كان هجوماأو ذما.
لشعوري أن لكم حسا في الزجل
دمت مبدعة.
حبارير.

هبة النيــل يقول...

العفو يا فندم تحت أمرك حاضر

قهوة بالفانيليا - شيماء علي يقول...

محدش يقدر يلومك ..
و اليل يلومك هو الغلطان :)
بس افرحي شوية ..
ماتشيليش الكرة الارضية على راسك .. :)
مرة الدكتور بتاعي قالي الجملة دي .. :)
و انا باقولهالك هنا ..
و عائض القرني قال ف يكتابه لا تحزن :

لا تحزنْ : لأنَّ الحُزْنَ يُريك الماءَ الزلالَ علْقماً ، والوردةَ حَنْظَلَةً ، والحديقةَ صحراءَ قاحلةً ، والحياة سجناً لا يُطاقُ .

سعدت بكِ.

حارتنا

حارتنا مليانة جمال....بس يمكن عنينا مش شايفاه...
يابن بلدي حبها علشان تحبك...
ولازم تفرق بين بلدك وبين اللي ماسكينها...

أختك وبنت بلدك

هبـــــــة النيــــل